فبراير 2020 | خدمات ليجونير

 
2020_TT_2

أمثال المسيح

يقدِّم عدد فبراير من مجلة تيبولتوك للقرَّاء دراسة لأمثال المسيح. ربما لا توجد سمة معروفة لخدمة يسوع التعليميَّة أكثر من استخدامه للأمثال. في الواقع، كانت الأمثال سمة مميَّزة لخدمته لدرجة أن متى 13: 34 يخبرنا أن يسوع "بِدُونِ مَثَل لَمْ يَكُنْ يُكَلِّمُهُمْ [سامعيه]". العديد من هذه الأمثال معروفة جيدًا لدرجة أن عناوينها جعلت من استخدامها علمانيًّا كأسماء مختصرة لمفاهيم أخرى (على سبيل المثال، "السامري الصالح" كشخص يفعل الخير للآخرين). تظل الأمثال الأخرى أكثر غموضًا، حيث لا تكاد تكون معروفة في الكنيسة، ناهيك بالثقافة الأوسع. يشرح هذا العدد من مجلة تيبولتوك العديد من أمثال ربنا، ساعيًا لمساعدة القرَّاء على فهم تعاليم المسيح بشكل أفضل.
 

 
۱٤ أكتوبر ۲۰۲۰

مثل وكيل الظلم

يُعلِّمنا مثل وكيل الظلم أننا بحاجة لنعمة الله كي نرى احتياجات الناس ونسدِّدها بامتنان في قلوبنا لما فعله الله في المسيح من أجلنا.
۲۳ فبراير ۲۰۲۱

مَثَل الغني الغبي

بعد السقوط، اكتسب نسل آدم منظور متمركز حول الذات، ومرتبط بالأرضيَّات وبما هو "هنا والآن". لقد جاء الرب يسوع ليُخلِّص ما قد هلك وليسترد حياة متمركزة حول الله، وتمجِّد الله، ومليئة بالفرح.
۹ مارس ۲۰۲۱

مَثَل الفعلة في الكرم

توجد الحياة عندما نُثبِّت أعيننا ليس أفقيًّا على ما يمتلكه الآخرون بل رأسيًّا على سخاء مالك الأرض كلها، الملك يسوع، الذي يدعونا أحبَّاء والذي يُعطي بحكمة وسخاء.
۱ أبريل ۲۰۲۱

مثل الفريسي والعشار

إدراك أنه ليس لدينا ما نُقدِّمه لله يجعلنا نتضع. ولكن إدراك أن كل ما نحتاجه موجود في المسيح هو ما يدعو إلى الفرح.
۱٦ يوليو ۲۰۲۱

مثل البذار النامية

نحن مدعوُّون ببساطة إلى أن نكون سفراء عن المسيح. نحتاج فقط إلى أن نُلقي البذار. والباقي هو عمل الله.
۲۹ يوليو ۲۰۲۱

مثلا حبَّة الخردل والخميرة

إن تاريخ الكنيسة هو تحقيق وعد المسيح بأنَّه لن تقوي حتى أبواب الجحيم على كنيسته.