بيرك بارسنس كاتب في خدمات ليجونير

مقالات ليجونير

ستجد هنا مجموعة كبيرة من المقالات من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۲۵ يناير ۲۰۲۳

الآن ولكن ليس بعد

بينما نحيا في هذا العالم المليء بالخطية، وفى أجساد الخطية هذه، نحيا كسفراءٍ عن المسيح في أثناء رحلتنا إلى أرض الموعد.
۱٦ يناير ۲۰۲۳

لمَ نحن ملتزمون بقوانين وإقرارات الإيمان التاريخي المصلَح؟

باتحادنا بالمسيح، وقوة الروح القدس، يكون إقرارنا بالعقيدة الكتابية هو الأمر الوحيد الذي يُمكن أن يوحِّد كنيسة مكوَّنة من خطاة تائبين، خلَّصهم الله كلي السيادة.
۱٤ يناير ۲۰۲۳

بالحقيقة ملتزمون بقوانين وإقرارات الإيمان التاريخي المصلَح

نأمل أن ترجع الكنيسة إلى قوانين وإقرارات إيمانها التاريخية، وأن تصادق عليها بأمانة، ليس فقط بالفم، كما هو شائعٌ بشكل متزايد في الكنيسة اليوم.
۵ يناير ۲۰۲۳

الإصلاح الحقيقي

عندما يُوقظنا الله، يأتي دائمًا بإصلاح حقيقي ودائم، وهو إصلاح للقلوب، والسلوكيات، والبيوت، والكنائس.
۹ نوفمبر ۲۰۲۲

الإنجيل غير المتغيِّر

إن الرب الإله القادر على كلِّ شيء هو هو أمسًا، واليوم، وإلى الأبد. ومن ثَمَّ، لا يمكن لكلمته أن تتغيَّر.
٤ أكتوبر ۲۰۲۲

صلاة يسوع لأجلنا

بينما نعيش أمام وجه الله، وفي محضره، نعلم أن ربَّنا يسوع صلَّى لأجلنا، وأنه لا يزال يصلِّي لأجلنا اليوم فيما نحن منتظرون مجيئه ثانيةً.
۲۵ أغسطس ۲۰۲۲

ترياق القلق

يوصينا الله بأن نحبه أكثر من أي شيء آخر، ويدعونا إلى أن نلقي كل همِّنا عليه لأنه هو يعتني بنا. فهو لم يوصنا بأن نلقي بعضًا من همومنا عليه، بل بأن نترك له كل همومنا، حتى تلك الهموم التي نظن أنها في نطاق سيطرتنا.
۳۱ يوليو ۲۰۲۲

عن العناية الإلهية

إذا كنا نؤمن بسلطان الله، سيكون علينا أن نؤمن أيضًا بالعناية الإلهية. فالعناية الإلهية هي التطبيق العملي والإيجابي لسلطان الله على كلِّ شيء.
۲۲ أكتوبر ۲۰۲۱

الشجاعة أن نكون مُصلَحين

نحن بحاجة إلى رجال يكرزون بالحق الواضح للاهوت المُصلَح دون تجميل أو إضافات، في وقت مناسب وغير مناسب، ليس بإصبع الاتهام في وجه الناس، ولكن بذراع المساندة حول كتف الآخرين.