مقالات ليجونير

يدعو الله شعبه للتغيير بتجديد أذهانهم. ولهذا السبب نركز على الإعلان عن أمجاد الله الموضحة في الكتاب المقدس، في سياق الثقافة والفلسفة والدفاعيات والأخلاق وتاريخ الكنيسة. هنا سوف تجد مجموعة كبيرة من الموارد من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۹ سبتمبر ۲۰۱۹

عقيدة الاحتساب: بيان هيئة ليجونير عن الكريستولوجي (شخص وعمل المسيح)

إن عقيدة شخص المسيح وعمله هي رسالة الإنجيل. لهذا، فإن عقيدة الاحتساب — احتساب خطايانا عليه، واحتساب طاعته لنا — ضرورية لرسالة الإنجيل. إنها توضح لنا لماذا تعد رسالة الإنجيل خبرًا سارًا — فالمسيح قد أكمل كل شيء.
۵ سبتمبر ۲۰۱۹

الناموسيَّة في مقابل ديانة الإنجيل

الناموسيَّة ليست النسخة الخاطئة من المسيحيَّة، ولكنها ديانة مختلفة تمامًا. فالناموسيَّة تجذب الانتباه إلينا، بينما تجذب ديانة الإنجيل الانتباه إلى يسوع المسيح. الناموسيَّة تمجِّدنا، بينما ديانة الإنجيل تمجِّد الله.
۳ سبتمبر ۲۰۱۹

القيامة والتبرير

من الواضح أنه في موت المسيح الكفاري قد تألم نيابة عنا، أو من أجلنا. بالمثل، تعتبر قيامته ليست فقط تزكية أو برهانًا لنفسه، بل برهانًا لتبريرنا.
۲۹ أغسطس ۲۰۱۹

أساتذة مؤهلين لمدارس الأحد للأطفال

لكي يكون التعليم في فصول مدارس الأحد لدينا كتابيًّا ويشجع على نقاء الكنيسة وسلامها، يجب أن يكون أولئك المُكلَّفون بالتدريس مؤهلين للقيام بهذه المهمة.
۲۸ أغسطس ۲۰۱۹

ذئاب في ثياب حملان

يتسلَّل المعلمون الكذبة إلى داخل الكنيسة ليس لأنهم يبدون كمعلمين كذبة بل لأنهم يبدون كملائكة. فهم يتنكَّرون مثلما يفعل سيدهم إبليس الذي يتنكر في شبه ملاك نور.
۲۱ أغسطس ۲۰۱۹

هل يوجد طريق واحد فقط للخلاص؟

إن كان الكتاب المقدس مُحقًّا بشأن حالتنا الصعبة، فيجب أن يكون يسوع هو طريق الخلاص الوحيد، ويجب أن يكون واجبنا هو أن نعلن عنه أنه باعتباره الطريق الوحيد. إن المحبة لله، المحبة للمسيح، المحبة للآخر، والمحبة للحق لا يتركوا لنا أي بديل.
۱۹ أغسطس ۲۰۱۹

دراسة اللاهوت معًا تحت قيادة الروح القدس

يعلِّمنا كل من الكتاب المقدس وتاريخ الكنيسة أن الروح القدس لا يرشد المؤمنين أفرادًا فقط (رومية 8: 4)، بل الكنيسة كجماعة.
۱۵ أغسطس ۲۰۱۹

شمامسة للإغاثة

رغم أن وظيفة الشماس غالبًا ما يتم تجاهلها في الكنيسة، إلا أنه من الصعب المبالغة في أهميتها: فالشمامسة يخدمون شعب الكنيسة بأمانة، ويسمحون للشيوخ أن يركِّزوا على دعوتهم الرئيسيَّة، وعند الحاجة، يتعاملون مع حالات كارثيَّة حسَّاسة.