مقالات ليجونير

يدعو الله شعبه للتغيير بتجديد أذهانهم. ولهذا السبب نركز على الإعلان عن أمجاد الله الموضحة في الكتاب المقدس، في سياق الثقافة والفلسفة والدفاعيات والأخلاق وتاريخ الكنيسة. هنا سوف تجد مجموعة كبيرة من الموارد من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۱۲ مارس ۲۰۱۹

المشاركة بالإنجيل مع المسلمين

يتعيّن علينا أن نبلغ أصدقائنا المسلمين "الحق الحقيقي" لإعلان الله المجيد عن نفسه في المسيح، "الْمُذَّخَرِ فِيهِ جَمِيعُ كُنُوزِ الْحِكْمَةِ وَالْعِلْمِ" (كولوسي 2: 3). يطالب التاريخ والولاء لكلمة الله بأن تلتزم الكنيسة في جيلنا بالكرازة للمسلمين وجعل مثل هذه الكرازة أولويّة إن أردنا أن نرى المسلمين يؤمنون بالمسيح.
۱۲ مارس ۲۰۱۹

الوعظ عن غضب الله

يتطلّب منبر الخدمة الأمينة الإعلان عن كل من دينونة الله ونعمته. فكلمة الله هي سيف حاد ذو حدين تُليّن وتُقّسِي، تُعزي وتؤلم، تُخَلِّصْ وتُدين.
۱۲ مارس ۲۰۱۹

العيش كمواطنين مزدوجي الجنسية

لم يكن من السهل الإيقاع بيسوع في معضلات أخلاقية أو لاهوتية. ولكن لم يمنع ذلك القادة اليهود من المحاولة. أوضح المسيح أن مملكته "لَيْسَتْ مِنْ هذَا الْعَالَمِ" (يوحنا 18: 36). ومملكته، التي تنتمي حقًا للدهر الآتي، كانت تُستعلن في هذا العالم وهذا الدهر الحاضر. لذا تساءل اليهود ما هي العلاقة بين مملكته ومؤسسات زمننا الحاضر مثل الأسرة والدولة؟
۱۱ مارس ۲۰۱۹

شعب الله في سبي

عاش شعب الله مسبيين في أراض غريبة منذ أن طُردنا من جنة عدن. فتاريخنا بالكامل هو دورة من السبي والعودة. والأخبار السارة هي أن تلك الدورة تقترب من نهايتها. إلا أنه الآن تتكون حياتنا من خليط من السبي والعودة.
۱۱ مارس ۲۰۱۹

الله

يُعد الخروج أحد أهم الأحداث في حياة شعب الله عبر تاريخ الفداء. لكن الأكثر أهمية لنا، بقدر الخروج ذاته، هو رؤية أن الله في الأصحاح الثالث من سفر الخروج يعلن عن جلال شخصه المَهيب. إنه جلال ينطوي على حقيقتين مجيدتين، متلازمتين دون انفصام، لا يمكن بدونهما فهم إله المسيحيّة أو عبادته.
۱۱ مارس ۲۰۱۹

الخالق والخليقة

تبدأ كلمة الله بخلق الله لكل شيء من العدم. تُقدم الإصحاحات ١ و٢ من سفر التكوين الخلقَ كأساسٍ لكل الحقائق الكتابيّة. كما تُعتبر الإصحاحات الإحدى عشر الأولى من سفر التكوين أساسًا للعهد الجديد بأكمله. فيُشير كُتّاب العهد الجديد إلى هذه الإصحاحات بشكلٍ متكرر، وقد اُشار يسوع المسيح نفسه إلى كل إصحاح من الإصحاحات الستة الأولى لسفر التكوين.
۱ مارس ۲۰۱۹

هل الله ظالم؟

يجب التعامل مع الألم والحوادث المأساويّة بجدية وتناولها باهتمام رعوي. لكننا لن نجد حلًا نهائيَّا — ولا رجاءً مطلقًا — على هذه الأرض. فالراحة المطلقة من الظلم سنجدها في المنزل الأبدي الجديد.
۲۵ فبراير ۲۰۱۹

عوضًا عن القلق

يعطينا الكتاب المقدس إرشادًا واضحًا عندما تضغط علينا هموم الحياة. كان بولس رجلاً لديه الكثير يقلقه. فكانت هناك صراعات تواجه الكنائس الجديدة، وانشغاله بمن لم يسمع عن رسالة الإنجيل بعد، ناهيك عن صحته وسلامته الشخصية. ولكن أثناء احتجاز بولس في روما، كتب أكثر الكلمات التي لا تُنسى عن القلق والهم. هذه الكلمات الرائعة نجدها في فيلبى 4: 6-8.