الفرح Archives | خدمات ليجونير

مقالات ليجونير

ستجد هنا مجموعة كبيرة من المقالات من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۳۰ أغسطس ۲۰۲۱

الفرح المستقبلي

يمكن للمؤمنين أن يفرحوا في وسط الآلام بسبب الرب يسوع، الذي نال الفرح المستقبلي ويضمنه الآن لكل مَن فداهم.
۲۹ يونيو ۲۰۲۱

الفرح في المسيح وحده

لا يمكن أن يكون لنا الفرح بدون المسيح، لأن هذا الفرح غير موجود.
۲٤ مايو ۲۰۲۱

فرح المسيح

إن كان الإنجيل هو الأخبار السارة، فلا عجب أن تُظهر الأناجيل ربنا وهو يُجسِّد الإنجيل (الأخبار السارة) بفرحٍ ويعلنه.
۲۰ أبريل ۲۰۲۱

فرح وسط الجماعة

الإنجيل هو مصدر ووقود فرحنا. وكما أن جذوع الأشجار تحترق أكثر في كومة من الأخشاب الأخرى، هكذا المؤمن يختبر فرحًا أكبر في الجماعة المترابطة داخل الكنيسة المحليَّة.
۱٦ أبريل ۲۰۲۱

الفرح السطحي مقابل الفرح الحقيقي

عندما تتأمَّل في خلاصك، فإنك بفرح تستمتع بنعمة الله الغنيَّة التي اختارتك وأنت غير مُستحق.
۱۳ أبريل ۲۰۲۱

التمتع بالفرح في عملنا

عندما نفكِّر فيما عمله المسيح، نجد فرحًا عميقًا وهدفًا وقيمةً في إتباع مثاله في حياتنا. إن العمل، حتى أبسط الأعمال، له غرض وهو تمجيد الله.
۹ مارس ۲۰۲۱

كَحَزَانَى وَنَحْنُ دَائِمًا فَرِحُونَ

إن ما أسمِّيه "المتعة المسيحيَّة" هو أسلوب حياة مُتأصِّل في القناعة بأن الله يتمجَّد فينا أكثر عندما نشعر أكثر بالشبع والاكتفاء فيه.
۲٦ أكتوبر ۲۰۲۰

التمتُّع به إلى الأبد

إن تمجيد الله هو الطريق إلى الفرح بسبب خلاصنا، من خلال إعلانه، في شركة العبادة المُباركة، وبواسطة الضيقات.
۲۷ يوليو ۲۰۲۰

افْرَحُوا كُلَّ حِينٍ

إن الضيقات في الحياة أمر حتمي. لكنها لا تملك الكلمة الأخيرة. فالمسيح المصلوب والمُقام من الأموات هو مَن غلب العالم.