مقالات ليجونير

ستجد هنا مجموعة كبيرة من المقالات من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۱۱ مايو ۲۰۲۱

طوبى للحزانى

لا شك أن أحد أسباب فشلنا في الحزن على الخطيَّة هو أننا نقلِّل من شأنها.
۳۰ أبريل ۲۰۲۱

أن تكون مُطوَّبًا ومُبَارَكًا

كمؤمنين، نحن مُبارَكون في المسيح لأن المسيح أخذ لعنة الخطيَّة عنَّا واحتمل غضب الله من أجلنا.
۲۸ أبريل ۲۰۲۱

طوبى للمساكين بالروح

إذا أردنا أن ندخل ملكوت السماوات ونشبع هناك بالمسيح، يجب أولًا أن نكون "مساكينًا بالروح".
٦ أبريل ۲۰۲۱

طوبى للرحماء

أولئك الذين تتميَّز حياتهم بقلب عميق وثابت في الرحمة أصبحوا على هذا النحو من خلال اختبار رحمة ولادتهم من جديد.
۳۰ مارس ۲۰۲۱

طوبى لصانعي السلام

في الأساس، صانعو السلام هم أولئك الذين يعلنون الإنجيل ويطبِّقونه في الكرازة وفي حل النزاعات.
۱۱ مارس ۲۰۲۱

طوبى للودعاء

بركة هذه التطويبة هي أن أولئك الذين ينظرون إلى المسيح بإيمان سيرثون الأرض لأن وداعته قد احتُسبت لهم وقد نالوا عطية الروح القدس، الذي يربطنا بالمسيح ويشكِّلنا لنكون شبهه.
۲۲ يناير ۲۰۲۱

أن تكون مُطوَّبًا ومُبَارَكًا

لا تعلِّمنا التطويبات ما يجب علينا فعله لربح الملكوت؛ بل تتحدَّث عن بركات المفديين.
۲ يوليو ۲۰۱۹

طلب الغفران

كأتباع للمسيح، فإن حياتنا بالكامل يجب أن تتمركز حول ملكوت الله. لذلك، فأي شيء يقلِّل من مجد الله، أو يُعيقه، أو يتعارض معه يجب التعامل معه فورًا. يختص الموضوع هنا بالغفران، والسياق هو جماعة العهد.
۱۳ يونيو ۲۰۱۹

محبة الله بأذهاننا

إن معرفة الله الحقيقيَّة تثمر دائمًا محبة أعظم لله ورغبة أكبر في تسبيحه. كلَّما ازدادت معرفتنا به، كلَّما بدى لنا مجيدًا. وكلَّما بدى لنا مجيدًا، ازدادت رغبتنا في تسبيحه، وإكرامه، وعبادته، وطاعته.