معرفة إرادة الله - يناير 2020 Archives - خدمات ليجونير

مقالات ليجونير

ستجد هنا مجموعة كبيرة من المقالات من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۲۰ مايو ۲۰۲۲

اكتشاف دعوة الله والوكالة الأمينة عليها

نريد جميعًا أن يكون لحياتنا معنى، وأن نتأكَّد من كون حياتنا تتبع مسارًا يتوافق مع مشيئة الله. بل وربما نخشى تعرُّضنا لأمور سيئة إذا ما حِدنا عن مشيئة الله. لا بأس أن نرغب في أن نكون داخل دائرة مشيئة الله. ففي النهاية، صلَّى يسوع نفسه قائلًا: "لِتَكُنْ لاَ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَتُكَ" (لوقا 22: 42).
۲۲ أكتوبر ۲۰۲۱

معرفة إرادة الله

إن معرفة ما نستطيع معرفته عن إرادة الله وما لا نستطيع معرفته يحرِّرنا لاتخاذ القرارات وفقًا لكلمة الله.
۱ سبتمبر ۲۰۲۱

تحديد دعوة الله

دعوات الله الرئيسيَّة في حياتنا تعمل معًا من الخلق ومن خلال الفداء لتحقيق قصد الله في العالم، ومجده من خلال عبادة يسوع المسيح في الكنيسة.
۸ يوليو ۲۰۲۱

الصراع لمعرفة مشيئة الله

إن الصراع لمعرفة مشيئة الله صراع مع اليقين. فنحن نسعى إلى أكبر قدر من اليقين فيما يتعلَّق باتخاذ القرارات. إذ إن اليقين يساعدنا على الشعور بمزيد من السيطرة، وحين نشعر بالسيطرة، نشعر بالأمان.
۳۰ مارس ۲۰۲۰

تحديد مشيئة الله

إن تحديد مشيئة الله هو أمر مهم بالنسبة لنا كمؤمنين لأنه يكشف عمَّن هو الإله الأزلي، كلي القوة، وكلي المعرفة. فإن مشيئة الله تعكس شخصيته، وتكشف عن قصده لخليقته، وتُظهر حكمته وقوته في تعيين وترتيب كل ما يحدث لخيرنا ولمجده.
۱۱ فبراير ۲۰۲۰

فحص دوافعنا

يعرف الله بالفعل الدوافع والرغبات التي في غير محلها وراء خطايانا الظاهريَّة. أن يرينا الله ما يحفز قلوبنا وأن يقودنا نحو التوبة هو من أجل مصلحتنا، لكي نتحرَّر من القوة المسيطرة للخطية المتبقية فينا.