مقالات ليجونير

يدعو الله شعبه للتغيير بتجديد أذهانهم. ولهذا السبب نركز على الإعلان عن أمجاد الله الموضحة في الكتاب المقدس، في سياق الثقافة والفلسفة والدفاعيات والأخلاق وتاريخ الكنيسة. هنا سوف تجد مجموعة كبيرة من الموارد من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۱۰ فبراير ۲۰۲۰

التوليب واللاهوت المُصلَح: مثابرة القديسين

إن ثقتي في حفظي ليست في قدرتي على المثابرة. بل ترتكز ثقتي على قوة المسيح أن تحفظني بنعمته وبقوة شفاعته. فهو ضامن سلامة وصولي إلى موطني في السماء.
٤ فبراير ۲۰۲۰

جوهر الكالفينية

إن النعمة السياديَّة والمحبة التي ذهبت إلى الجلجثة تحمل العالم كله في قبضة يدها. إن سيادة الله الأبويَّة في المسيح هي جوهر كينونة الله.
۲۹ يناير ۲۰۲۰

التوليب واللاهوت المُصلَح: النعمة التي لا تُقاوم

إن نعمة الله قوية جدًا لدرجة أنه لديها القدرة على التغلُّب على مقاومتنا الطبيعيَّة لها. يغيِّر الروح القدس رغبة ونزعة إرادتنا، بحيث أنه في حين كنا سابقًا رافضين قبول المسيح، نصير الآن راغبين.
۲۷ يناير ۲۰۲۰

التوليب واللاهوت المُصلَح: الكفارة المحدودة

أعتقد أنه من بين جميع النقاط الخمسة للكالفينيَّة، فإن الكفارة المحدودة هي الأكثر إثارة للجدل، والتي ربما تخلق أكبر قدر من التشويش والذعر. تهتم هذه العقيدة في الأساس بالقصد، أو الخطة، أو الغرض الأصلي لله لإرسال المسيح إلى العالم ليموت على الصليب.
۱۵ يناير ۲۰۲۰

التوليب واللاهوت المُصلَح: الاختيار غير المشروط

تعني وجهة النظر المُصلَحة عن الاختيار، والمعروفة بالاختيار غير المشروط، أن الله لا يتوقع إجراءً أو شرطًا من جانبنا يدفعه إلى خلاصنا. بل إن الاختيار يعتمد على قرار الله بسيادته وسلطانه أن يخلَّص من يُسَّره بأن يخلص.
۹ ديسمبر ۲۰۱۹

التوليب واللاهوت المُصلَح: الفساد الكلي

إن مفهوم الفساد الكلي لا يعني أن كل البشر هم أشرار بقدر ما يمكنهم أن يكونوا أشرار. بل يعني أن السقوط كان خطيرًا جدًا حتى أنه يؤثر على الإنسان بأكمله.
۱۸ نوفمبر ۲۰۱۹

التوليب واللاهوت المُصلَح: مقدمة

هناك خمسة عقائد أساسية تُعرف باسم "النقاط الخمسة الكالفينيَّة" ويتم اختصارها بالكلمة المشهورة "توليب" (TULIP). هذه النقاط هي: الفساد الكامل، الاختيار غير المشروط، الكفارة المحدودة، النعمة التي لا تُقاوَم، ومثابرة القديسين.