روبرت جودفري كاتب في خدمات ليجونير

مقالات ليجونير

ستجد هنا مجموعة كبيرة من المقالات من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۲۱ أبريل ۲۰۲۱

التبرير بالإيمان وحده

إن الفشل في تبنِّي عقيدة الإصلاح للتبرير بالإيمان هو مشكلة روحيَّة -فشل روحي خطير للغاية. إنه فشل في الاستيعاب الكامل لتعاليم الكتاب المُقدَّس عن الله، والمسيح، والخطيَّة، والنعمة، والإيمان، والسلام مع الله.
۱۰ فبراير ۲۰۲۱

أزمة عدم الاستماع

يجدِّد مزمور 81 دعوة الله لشعبه ليستمعوا إلى إعلانه عن الحق.
۳ فبراير ۲۰۲۱

ما يُعلِّمه سفر القضاة للكنيسة

إن سفر القضاة هو مرآة مرفوعة أمام الكنيسة تجبرنا على أن نسأل أنفسنا: "هل يسوع هو ملكنا ونعيش بالإيمان بكلمته؟" إذا كان الجواب نعم، فإن الكنيسة ستعرف الرب من جيلٍ إلى جيل.
۱۸ أكتوبر ۲۰۲۰

ليس لأجل برك

نحن نلنا النعمة ليس لأننا نستحقها، بل بسبب رحمة الله المطلقة التي لا نستحقها. إنها عظمة النعمة التي نمتلكها فيه وبه.
۸ سبتمبر ۲۰۲۰

خمسة مواضيع عن العناية الإلهية من سفر المزامير

إن أكثر الآلام مرارة في هذه الحياة تصير حلوة عندما يدرك المسيحيُّون أنها تأتي من الله، وتخدم مقاصده، وتؤول في النهاية إلى خيرهم.
۳ أغسطس ۲۰۲۰

كيف تغيرت آراء الكنيسة الكاثوليكية عن مريم في القرن العشرين؟

يمكن أن يُطلق على القرن العشرين بالنسبة للكنيسة الكاثوليكية "القرن المريمي"، لأن الكاثوليك استمروا في تمجيد مريم في تعاليمهم.
۲ يوليو ۲۰۲۰

استمرارية الإصلاح

حينما تكون هناك حاجة للإصلاح طبقًا لكلمة الله — كل كلمة الله — فيجب أن نسعى إليه بقوة. من ناحية أخرى، حينما تكون الكنيسة أمينة، يجب أن تثابر بصبرٍ وتنتظر مواسم نعمة أغنى من عند الرب.
۲۱ مايو ۲۰۲۰

ضرورة الإصلاح

عندما ننظر إلى الكنيسة في أيامنا هذه، يمكننا استنتاج الاحتياج للإصلاح، بل هو بالفعل ضروري، في العديد من المجالات التي اهتم بها كالفن للغاية. وفي نهاية المطاف لن يُصلِح الكنيسة إلا كلمة الله وروحه. ولكن يجب أن نصلي ونعمل بأمانة من أجل أن يتحقَّق هذا الإصلاح في أيامنا.
۲۱ مايو ۲۰۲۰

كلمة الله معيار لنا

بغض النظر كم يبدو النبي قويًّا، وبغض النظر عن المعجزات التي قد يبدو أنه قادر على صنعها، إن كان يقودك ضد كلمة الله والعبادة الصادقة والصحيحة للإله الواحد الحقيقي، فيجب أن ترفض هذا النبي.