ما مدى أهميَّة عهد الله مع آدم فيما يتعلَّق بخلاصنا؟| خدمات ليجونير
إلى أي مدى يجب أن نهتم بنقص تعليم الحق في الكنيسة؟
۳۰ يونيو ۲۰۲۱
كيف يجب أن نفهم “العيش في العالم وليس من العالم”؟
٦ يوليو ۲۰۲۱

ما مدى أهميَّة عهد الله مع آدم فيما يتعلَّق بخلاصنا؟

عهد الله مع آدم مهم للغاية لأنه يذكِّرنا بأهميَّة العهود في الكتاب المقدس. يمكن وصف الكتاب المقدس، من نواح عديدة، بأنه سلسلة من العهود.

هناك طريقة أخرى للنظر إلى العهود وهي العلاقة المُنظَّمة. فالله قد أقام علاقات مع خليقته. كانت العلاقة بين الله وآدم علاقة مع إنسان مخلوق على صورته، والعلاقة بُنيت على أساس الطاعة. قال الله لآدم باعتباره ابنه المخلوق: "افعل هذا فتحيا"، وفشل آدم.

وفي فشل آدم، نرى معضلة البشر، لكننا أيضًا نرى توقُّع عمل الفداء الإلهي لأن المسيح أتى باعتباره آدم الثاني. أتى المسيح ليتمِّم العهد الذي فشل آدم في إتمامه. أتى المسيح كالابن، آدم الثاني، وهو الذي حفظ ناموس الله تمامًا وحفظ ناموس الله في مكاننا تمامًا.

لذلك، فالعهد الآدمي يساعدنا كثيرًا في فهم المزيد من المفاهيم المُتعلِّقة بما فعله الرب يسوع من أجلنا وما فعله بدلًا منَّا ليفدينا ويصالحنا مع الآب.


روبرت جودفري
روبرت جودفري
الدكتور روبرت جودفري هو عضو هيئة التدريس في خدمات ليجونير والرئيس الفخري لكليَّة وستمنستر للاهوت في كاليفورنيا والأستاذ الفخري لتاريخ الكنيسة بها. وهو الأستاذ المُميَّز في سلسلة ليجونير التعليميَّة المُكوَّنة من ستَّة أجزاء بعنوان "مسح شامل لتاريخ الكنيسة" A Survey of Church History. تشمل كتبه العديدة "رحلة غير مُتوقَّعة" An Unexpected Journey، و"تعلَّم أن تُحبَّ المزامير" Learning to Love the Psalms.