كيف يجب أن نفهم "العيش في العالم وليس من العالم"؟| خدمات ليجونير
ما مدى أهميَّة عهد الله مع آدم فيما يتعلَّق بخلاصنا؟
۳۰ يونيو ۲۰۲۱
كم مشيئة عند الله؟
۷ يوليو ۲۰۲۱

كيف يجب أن نفهم “العيش في العالم وليس من العالم”؟

لا داعي للقلق بشأن كيفيَّة العيش في العالم دون أن نكون من العالم لأنه مكان وجودنا. الإجابة ببساطة هي أن تكون في العالم وليس من العالم.

أجاب بولس عن هذا السؤال بطريقة بسيطة في كولوسي 3: "اهْتَمُّوا بِمَا فَوْقُ لاَ بِمَا عَلَى الأَرْضِ" (كولوسي 3: 2). عليك أن تركِّز على حقيقة أن السماء هي موطنك. هذا هو مكان جنسيتك. أبوك هناك. ومُخلِّصك هناك. والقديسون المفديُّون والمُمجَّدون هناك. والكنيسة المنتصرة هناك. وميراثك هناك. وجعالتك هناك. ويتم إعداد منزل لك هناك.

فالأمر يتعلَّق بأين تقع اهتماماتك، الأمر الذي كان يتحدَّث عنه ربنا عندما قال: "حَيْثُ يَكُونُ كَنْزُكَ هُنَاكَ يَكُونُ قَلْبُكَ أَيْضًا" (متى 6: 21). إن كان قلبك في العالم، فهذا هو المكان الذي سيكون فيه كنزك لأن كنزك سيتبع قلبك.

إن عيش الحياة السماويَّة هو التأكُّد أن الأولويَّة في حياتك هي دائمًا ما يتعلَّق بملكوت المسيح الأبدي.


جون ماك آرثر
جون ماك آرثر
الدكتور جون ماك آرثر (JohnMacArthur@) هو الراعي المسؤول عن التعليم في كنيسة (Grace Community) بمدينة في صن فالي، في ولاية كاليفورنيا، على مدار الخمسين عامًا الماضية. وهو المُعلِّم المُميَّز في برنامج "النعمة لكم" (Grace to You)، وقد كتب العديد من الكتب، بما في ذلك "الإنجيل وفقًا ليسوع" (The Gospel according to Jesus).