2018_TBT_06_Jun

التلمذة

يبحث عدد يونيو 2018 من مجلة تيبولتوك في التعليم الكتابي عن التلمذة. خلال خدمة يسوع الأرضية، دعا اثني عشر رجلاً ليكونوا رسلًا، لكنه دعا العديد من الرجال والنساء إلى التلاميذ. في الواقع، استمر المسيح في دعوة تلاميذ له منذ ذلك الحين. كل مؤمن، في الواقع، هو تلميذ — مدعو للتعلُّم عند أقدام يسوع وفعل ما يأمر به. ومع ذلك، يوجد اليوم إهمال كبير لعملية التلمذة المسيحية، مما يجعل من الصعب على الكثير من الناس أن يفهموا ما تنطوي عليه التلمذة وكيف يبدو التلميذ الأمين للمسيح. ينظر هذا العدد من المجلة في ما تتضمنه التلمذة وفي سلوك التلاميذ المسيحيين حتى نتمكن من النمو بإخلاص لربنا وفي تلمذة جميع الأمم.
 

 
۲۰ مايو ۲۰۱۹

سنودس دورت

تعلن إقرارات دورت عن عقيدة مركزها الله، ومركزها المسيح، وهو ما نحتاجه اليوم أكثر من القرن السابع عشر. إن سيادة الله وكفارة المسيح الكاملة هي رجاؤنا الوحيد وثقتنا. حقًا، حافظ سنودس دورت على الإصلاح.
۲۲ يوليو ۲۰۱۹

التكليف بالتلمذة

تم خداع العديد من الناس للاعتقاد بأنه لمجرد أنهم ردَّدوا صلاة ما أو وقَّعوا على بطاقة ما أو تقدموا للأمام فقد ضمنوا الحياة الأبدية في السماء. ولكن يسوع يطالب بأكثر من ذلك. يطالبنا يسوع أن نُسلِّمه حياتنا. كما يطالب يسوع أن نتبعه بجدٍ وصرامةٍ (لوقا 9: 23). باختصار، يطالبنا يسوع أن نكون تلاميذه.