TBT_2018_02_Feb-1

دراسة اللاهوت

يتناول عدد فبراير 2018 من مجلة تيبولتوك كيفية قيام المسيحيين باللاهوت. غالبًا ما يُعتقد أن علم اللاهوت أو دراسة الله وطرقه، هو مجال قاصر على العلماء والقساوسة المحترفين. ومع ذلك، في كل مرة نفكر فيها في إعلان الله ونسعى لفهمه وتطبيقه، فإننا نشارك في عمل اللاهوت. نظرًا لأن كل شخص لديه نظرة عن الله وعمله في الخلق، فكل شخص في الواقع هو لاهوتي. والسؤال الوحيد هو ما إذا كنَّا سنكون لاهوتيين صالحين يسعون إلى مطابقة تفكيرنا مع تعاليم الكتاب المقدس أو لاهوتيين سيئين يقومون بعمل اللاهوت بصورة عشوائية ومع قليل من الاهتمام بإعلان الله الخاص. يسعى هذا العدد من المجلة إلى مساعدة المسيحيين العاديين على أن يصبحوا لاهوتيين بشكل أفضل من خلال دراسة الجوانب المختلفة لما يعنيه القيام باللاهوت بأمانة.
 

 
۳۰ يوليو ۲۰۱۹

دور قوانين وإقرارات الإيمان في اللاهوت

إن إقرارات وقوانين الإيمان شيء حسن، لكن أيضًا لا يمكن تجتنُّبها. فحتى أصدقاؤنا الذين يرفضون قوانين الإيمان لديهم واحد. فعبارة "لا قانون إيمان إلا المسيح" هو في حد ذاته قانون إيمان صغير جدًا وغير كاف، لكنه مع ذلك قانون إيمان. لذلك فالسؤال ليس إن كنَّا نمتلك إقرار إيمان أم لا، لكن إن كان هذا الإقرار كتابي، ومسكوني، وسليم.
۱۹ أغسطس ۲۰۱۹

دراسة اللاهوت معًا تحت قيادة الروح القدس

يعلِّمنا كل من الكتاب المقدس وتاريخ الكنيسة أن الروح القدس لا يرشد المؤمنين أفرادًا فقط (رومية 8: 4)، بل الكنيسة كجماعة.
٦ نوفمبر ۲۰۱۹

الهدف من صياغة اللاهوت

يجب أن تتشكل صياغتنا للاهوت بهذه الغاية العظيمة: مجد الآب، والابن، والروح القدس.