2007_TBT_12_Dec_200x1000

ملكوت الله

ربما لم يُنشئ أي موضوع آخر الكثير من الجدل مثلما يُحدِث ملكوت الله. فما هو هذا الملكوت؟ متى سيأتي؟ هل بالفعل قد جاء؟ بأي حال قد أتى؟ من نالوه؟ والقائمة تطول. ومع ذلك، لا يتناول هذا العدد من مجلة تيبولتوك مثل هذه الأسئلة بتفصيل شديد، لأن رغبتنا هي أن نشارك قرائنا ببعض الموضوعات الشاملة الموجودة في الكتاب المقدس فيما يتعلَّق بملكوت الله — وهي العناصر التي يمكن لجميع المسيحيِّين أن يوافقوا عليها. ولذلك فإن موضوع عدد ديسمبر 2007 من مجلة تيبولتوك يركِّز على ملكوت الله من خلال استكشاف الإعلان عنه في الكتاب المقدس، وتأسيسه واكتماله، وأخيرًا معناه وتطبيقه في حياة الكنيسة اليوم.
 

 
۱۵ يونيو ۲۰۲۰

اقتراب الملكوت

بالرغم من جميع الاختلافات، يتَّفق جميع المسيحيِّين على شيءٍ واحدٍ وهو أن الرب يسوع المسيح سينتصر وأن ملكوته سيكتمل. فلهذا نصلي مع بولس وجميع القديسين على مر العصور قائلين: "ماران أثا!" تعال يا رب يسوع!
۲٤ يونيو ۲۰۲۰

ملك الملوك

عندما قال بولس إنه باسم يسوع ستجثو كل ركبة ويعترف كل لسان، فإن سبب السجود بخضوعٍ والاعتراف هو أنهم سيعلنون بشفاههم أن يسوع هو رب، أي أنه المُتسلِّط كلي السيادة والسلطان.
٤ سبتمبر ۲۰۲۰

حياة الملكوت

لأن الملكوت قد جاء عن طريق استعلان نعمة الملك المُضحيَّة، يمكننا أن ننشر دعوته للجميع: "اِلْتَفِتُوا إِلَيَّ وَاخْلُصُوا يَا جَمِيعَ أَقَاصِي الأَرْضِ، لأَنِّي أَنَا اللهُ وَلَيْسَ آخَرَ" (إشعياء 45: 22)، بثقة ممتلئة بالفرح أن روحه القدوس يجذب كل أنواع البشر إلى التوبة والإيمان من خلال تلك الكلمة الملكيَّة.