رعاة الموت

قُلت في الماضي، في الحقيقة إذا بدأ الشخص نمط تفكيره من البداية برفضه الإقرار بما يعرف أنه حقيقي — أي بالبدء برفض معرفة الله — فكلما ازداد ذكاءً فيما بعد، وكلما ازداد اتساقًا فيما بعد، كلما قاده تفكيره بعيدًا أكثر عن الله. مرة أخرى، هذا ليس لأن قدرتهم على التفكير قد تحطمت.

مازال بإمكانهم التفكير، ومازال بإمكانهم المجادلة، ويمكنهم المجادلة باتساق. لكن مرة أخرى، إذا كانت فرضية البداية لديهم هي إنكار ما يعرفونه أنه حقيقي ورفض الإقرار بما يعرفونه بالفعل، فلا عجب أن تقودهم استنتاجاتهم إلى أن يصبحوا رعاة الموت.