مارس 2020 | خدمات ليجونير

 

الخوف

يركز عدد مارس 2020 من مجلة تيبولتوك على موضوع الخوف. في هذا العالم، هناك الكثير مما نخاف منه، ويمضي معظمنا في الحياة بمخاوف كثيرة في قلوبنا. ندرك بعض هذه المخاوف، والبعض الآخر قد لا ندركه؛ مع ذلك، نحن شعب خائف، وغالبًا ما تدفعنا مخاوفنا للقيام بأشياء حمقاء. الأهم من ذلك، لا يهرب المؤمنون من حقيقة الخوف. يمكن أن نكون خائفين مثل غير المؤمنين، على الرغم من أننا في كثير من الأحيان لا نعترف بمخاوفنا أو نواجهها، معتقدين بأن السلوك بالإيمان يعني عدم الاعتراف أبدًا بما نخاف منه. ومع ذلك، فإن الإجابة على الخوف ليس إنكار وجود بل النظر إلى الرب، الذي يأمرنا مرارًا وتكرارًا بألا نخاف. إن معرفة مَن هو الله وأنه مع شعبه هو السبيل الوحيد للعثور على راحة دائمة. يسعى هذا العدد من مجلة تيبولتوك إلى مساعدة المؤمنين على فهم مخاوفهم بشكل أفضل، والاستعداد للاعتراف بمخاوفهم، والعثور على الراحة من مخاوفهم في الله.
 

 
۲ مارس ۲۰۲۱

الخوف من عدم الارتقاء إلى القياس المطلوب

على الرغم من اعتقدنا بأننا نسيطر على نشاطنا اليومي ونتائجه، يجب أن نتذكَّر ونعترف بأننا نعتمد تمامًا على رحمة الله ونعمته اليوميَّة.
۱۲ مارس ۲۰۲۱

الخوف من التعرُّض للكراهيَّة

أن تكون محل إعجاب من الله هو نتيجة محبته. وعندما تثق في هذه المحبة الكاملة، فإن الخوف من كراهيَّة الناس سيفقد قبضته عليك.
۲۲ أبريل ۲۰۲۱

الخوف من الموت

وعد الله أنه لن يتركنا أو يهملنا أبدًا، وأنه لن يُجرِّبنا بما يفوق ما يمكننا تحمُّله بمعونة نعمته، وأنه سيمنحنا النعمة التي نحتاجها لتحمُّل التجارب والضيقات التي يسمح أن نجتاز بها.
۲۳ يونيو ۲۰۲۱

حقيقة الخوف

قد نرغب في التخلُّص من كل مخاوفنا، لكن مخاوفنا، بالطبع، ليست كلها سيِّئة. أعظم خير تقدِّمه هو أنَّها تذكِّرنا بأننا صغار وأننا نحتاج إلى الرب يسوع.
۱۵ يوليو ۲۰۲۱

الحريَّة من الخوف

إن معرفة أننا متحدون بالمسيح بالإيمان وحده ويسكننا الروح القدس تُشكِّل الفرق بين الخوف من الله ومخافة الله.
۲۱ سبتمبر ۲۰۲۱

الخوف من عدم معرفة الأبناء للرب

بالنعمة، يأتي الله بالعديد من الأبناء الضالين إلى البيت.