آر. سي. سبرول - خدمات ليجونير

مقالات ليجونير

ستجد هنا مجموعة كبيرة من المقالات من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۱۲ ديسمبر ۲۰۱۹

هل التعيين المُسبَق المزدوج كتابي؟

إن كان لا بد من التمسُّك بالاختيار المُحدد لمجموعة من البشر، وإن كان لابد من التمسُّك بفكرة أن كل الخلاص مبني في الأساس على الاختيار المُحدد لمجموعة من البشر، فلا بد من الحديث عن التعيين المُسبَق المزدوج.
۱۰ ديسمبر ۲۰۱۹

التعامل بحكمة مع أقوال الحكمة في الكتاب المقدس

يهتم سفر الأمثال بتزويدنا بمبادئ توجيهيَّة عمليَّة للخبرة اليوميَّة. إنه كنز مهمل في العهد القديم، به كنوز لا حصر لها تنتظر في صفحاته لتوجيه حياتنا. إنه يحمل نصيحة حقيقيَّة وملموسة تأتي من فكر الله نفسه. إن أردنا الحكمة، فهذا السفر هو الينبوع التي نشرب منه.
۹ ديسمبر ۲۰۱۹

التوليب واللاهوت المُصلَح: الفساد الكلي

إن مفهوم الفساد الكلي لا يعني أن كل البشر هم أشرار بقدر ما يمكنهم أن يكونوا أشرار. بل يعني أن السقوط كان خطيرًا جدًا حتى أنه يؤثر على الإنسان بأكمله.
۲ ديسمبر ۲۰۱۹

إلى أي مدى الإنسان خاطئ؟

توثِّر الخطية على سلوكنا، وحياتنا الفكريَّة، وحتى أحاديثنا. فالشخص بأكمله ساقط. هذا هو المدى الحقيقي لطبيعتنا الخاطئة عندما يتم الحكم علينا بواسطة معيار ومقياس كمال وقداسة الله.
۱۸ نوفمبر ۲۰۱۹

“لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ”

ماذا يعني أن نقول إن الله قدوس؟ هذا يعني أنه يختلف عن أي شيء نختبره أو نجده في الكون المادي، أي أن الله الخالق يختلف عن كل المخلوقات. إن الطريقة الأساسيَّة التي يختلف بها الله عن كل المخلوقات هي أنه غير مخلوق وسرمدي، في حين أن كل واحد منا مخلوق ومحدود.
۱۸ نوفمبر ۲۰۱۹

هل يحتوي الكتاب المقدس على أخطاء؟

يعتمد دفاع الكنيسة عن عصمة الكتاب المقدس على ثقة الكنيسة في نظرة المسيح نفسه للكتاب المقدس التي تمسَّك بها وعلَّمها. نود أن يكون لدينا نظرة للكتاب المقدس ليست أسمى ولا أدنى من نظرة الرب يسوع للكتاب المقدس.
۱۸ نوفمبر ۲۰۱۹

التوليب واللاهوت المُصلَح: مقدمة

هناك خمسة عقائد أساسية تُعرف باسم "النقاط الخمسة الكالفينيَّة" ويتم اختصارها بالكلمة المشهورة "توليب" (TULIP). هذه النقاط هي: الفساد الكامل، الاختيار غير المشروط، الكفارة المحدودة، النعمة التي لا تُقاوَم، ومثابرة القديسين.
۱٤ أكتوبر ۲۰۱۹

غرض ونطاق الكفارة

هل كانت كفارة المسيح كفارة حقيقيَّة؟ هل حقًا أتمَّ المسيح مطالب العدل الإلهي، أم فقط جعل ذلك ممكنًا؟ إن كان المسيح قد قدَّم فدية عن كل البشر وكفَّر عن كل خطاياهم، إذن من الواضح أن كل البشر سوف يخلصون. إن الكفارة الشاملة لجميع البشر، إن كانت حقيقيَّة وليست فقط مُحتملة، تعني الخلاص الشامل لجميع البشر.