هل تحدث الملك شاول حقًا مع روح صموئيل، أم أنه تقمُص شيطاني؟

يفترض السؤال أن هناك خياران فقط — أنه كان يتحدث مع صموئيل الحقيقي أو مع شيطان. لا نعرف إجابة هذا السؤال. كل ما نعرفه بوضوح من الكتاب المقدس هو أن ما فعله شاول كان ممنوعًا تمامًا من الله لأنه كان مثالاً لممارسة استحضار الأرواح، أو محاولة التواصل مع الموتى.

ليس من الواضح ما إذا كانت عرَّافة عين دور ساحرة مثل بعض الأشخاص الذين يقومون بجلسات تحضير الأرواح اليوم ويقلدون أصوات وشخصيات الموتى، أو ما إذا كان شيطانًا يقوم بعمل مزيف يفعله إبليس من آيات وعجائب كاذبة، أو ما إذا كان في الواقع صموئيل الذي تم استدعاؤه من بين الأموات في تناقض لحظر الله الواضح. لا نعرف الإجابة.