مقالات ليجونير

يدعو الله شعبه للتغيير بتجديد أذهانهم. ولهذا السبب نركز على الإعلان عن أمجاد الله الموضحة في الكتاب المقدس، في سياق الثقافة والفلسفة والدفاعيات والأخلاق وتاريخ الكنيسة. هنا سوف تجد مجموعة كبيرة من الموارد من أجل تحقيق رسالتنا لإعلان قداسة الله وشرحها والدفاع عنها في كل ملئها لأكبر عدد ممكن من الناس.


۱۳ مايو ۲۰۱۹

المُخطط الليبرالي

لا ينبغي النظر إلى الليبراليّة على أنها مجرد قسم فرعي للمسيحيّة أو توجّه طائفي لها؛ بل ينبغي النظر إليها على ما هي عليه — نقيض المسيحيّة على أساس الرفض الكامل لمسيح الكتاب المقدس وإنجيله.
۲۷ أبريل ۲۰۱۹

سلطان الكتاب المقدس

الكتاب المقدس هو السلطة الوحيدة لنا غير القابلة للخطأ والمعصومة للإيمان والحياة. فهو كلمة الله، الموحى به بأنفاس الله. لذا، يجب أن نطيعه. يجب أن نسعى حتى لا نراه مُزاحة جانبًا وفي غير مكانه، ولكن أن نراه موضوع في مركز كل ما نقوم به.
۲٦ أبريل ۲۰۱۹

الهدف الأكثر قيمة لعلم الدفاعيات

في لقاء موسى مع بني إسرائيل أثار مسألة الدفاعيات، وهي مسألة كيفيّة دفاع المؤمن عن منطقيّة الإيمان. كان عليه أن يُقنع بني إسرائيل بحقيقة مهمته وأن الله هو من كلفه بها. لقد كان يتعامل مع مسألة الدفاعيات داخليًّا، أي أنه كان عليه إقناع الكنيسة — شعب الله — بصدق كلمة الله وما تعلنه لحياتهم.
۲۰ مارس ۲۰۱۹

هل يوجد إله؟

لا يوجد ملحدين ثابتين ومتسقين مع أنفسهم، ولكنهم أناسًا هاربين من الله. "اَلسَّمَاوَاتُ تُحَدِّثُ بِمَجْدِ اللهِ، وَالْفَلَكُ يُخْبِرُ بِعَمَلِ يَدَيْهِ" (مزمور 19: 1). الله هو الشخص الذي لا يمكن الهروب منه، وعليه يرتكز كل شيء.
۱۱ مارس ۲۰۱۹

الله

يُعد الخروج أحد أهم الأحداث في حياة شعب الله عبر تاريخ الفداء. لكن الأكثر أهمية لنا، بقدر الخروج ذاته، هو رؤية أن الله في الأصحاح الثالث من سفر الخروج يعلن عن جلال شخصه المَهيب. إنه جلال ينطوي على حقيقتين مجيدتين، متلازمتين دون انفصام، لا يمكن بدونهما فهم إله المسيحيّة أو عبادته.