كلُّنا لاهوتيُّون: مقدمة إلى علم اللاهوت النظامي | خدمات ليجونير
بالنعمة وحدها
۸ يوليو ۲۰۲۰
أدهَشَني الألم: دور الألم والموت في الحياة المسيحيَّة
۲۳ مارس ۲۰۲۱

كلُّنا لاهوتيُّون: مقدمة إلى علم اللاهوت النظامي

من يرغب في أن يكون لاهوتيًّا؟

يبدي الكثيرون ردَّ فعل سلبي تجاه كلمة "لاهوت"، معتقدين أنها تتعلَّق بجدالات جافة وعقيمة حول أمور دقيقة في العقيدة. وهم يُفضِّلون التركيز على الحقائق الأساسيَّة والكبرى للكتاب المُقدَّس، بل وقد يقولون: "المسيح هو العقيدة الوحيدة".

لكن كما يقول د. سبرول، كلُّنا لاهوتيُّون. فإننا كلما فكَّرنا في أي تعليم موجود في الكتاب المُقدَّس، واجتهدنا كي نفهمه، فإننا بهذا ننخرط في علم اللاهوت. ولهذا، ثمة أهميَّة أن نجمع التعاليم المختلفة للكتاب المُقدَّس معًا بطريقة نظاميَّة، مُستخدمين طرق تفسير سليمة، ثبتت عبر الزمن، لأجل الوصول إلى علم لاهوت متفق مع الحق، وقائم عليه.

وهذا هو بالتحديد ما فعله د. سبرول في كتاب كلُّنا لاهوتيُّون: مقدمة إلى علم اللاهوت النظامي. فهذا الكتاب بعيد كل البعد عن كونه جدالًا جافًا حول أمور دقيقة في العقيدة. بل في المقابل، يجري د. سبرول، الذي يُظهِر مرة أخرى براعته المعروفة في صياغة موضوعات مُعقَّدة في صورةٍ سهلة الفهم، مسحًا شاملًا للحقائق الأساسيَّة للإيمان المسيحي، مُذكِّرًا إيَّانا مرة أخرى بطبيعة شخصيَّة الله، وما فعله لأجل شعبه في هذا العالم، والعالم الآتي.


لشراء الكتاب وشحنه للشرق الأوسط أو شمال أفريقيا، يُرجى زيارة هذا الموقع، أو التواصل مع الناشر:
خدمة الحق يحرركم
البريد الإليكتروني tsf.ministry@gmail.com
الواتساب 201015231730+


لشراء الكتاب وشحنه لعنوان داخل أمريكا الشماليَّة، يُرجى زيارة هذا الموقع، مع ملاحظة أن خدمة العملاء وعمليَّة الشراء كلاهما باللغة الإنجليزيَّة. لأيَّة أسئلة باللغة العربيَّة، يُرجى التواصل معنا عن طريق البريد الإلكتروني (info@ar.ligonier.org).



أر. سي. سبرول
أر. سي. سبرول
الدُّكْتُور أَرْ. سِي. سْبْرُول هُوَ مُؤَسِّسُ هَيْئَةِ خِدْمَاتِ لِيجُونِير، وَكانَ أَحَدَ رُعاةِ كَنِيسَةِ الْقِدِّيسِ أَنْدْرُو (St. Andrews Chapel) فِي مَدِينَةِ سَانْفُورْد بِوِلايَةِ فْلُورِيدَا، كَمَا كانَ أَوَّلَ رَئِيسٍ لِكُلِّيَّةِ الْكِتابِ الْمُقَدَّسِ لِلإِصْلاحِ (Reformation Bible College). وَهْوَ مُؤَلِّفُ أَكْثَرِ مِنْ مائَةِ كِتابٍ، بِمَا فِي ذَلِكَ "كلُّنا لاهوتِيُّونَ" و"أدهَشَني الألم".