أصلح المسيح ما أفسده آدم| خدمات ليجونير
سنظهر مع المسيح في المجد
٦ أبريل ۲۰۲۱
افعل للآخرين ما تم فعله من أجلك
۲٦ يونيو ۲۰۲۱

أصلح المسيح ما أفسده آدم

وهكذا، خُلق آدم كمثال للآتي. ومنذ تلك اللحظة، سيكون التاريخ كله قصة هذين الرجلين، آدم، رأس البشريَّة القديمة، والمسيح، رأس البشريَّة الجديدة. وسيرتبط مصير كل شخص بواحد أو الآخر. وما أفسده آدم سيصلحه المسيح.

لذلك عند شجرة، شجرة معرفة الخير والشر، ارتكب آدم أول خطيَّة، وسقط في الموت. وعلى شجرة، خشبة الصليب، أطاع المسيح أبيه إلى المنتهى وهزم الموت. جلب آدم الخطيَّة والموت؛ وجلب المسيح البر والحياة.


مايكل ريفز
مايكل ريفز
الدكتور مايكل ريفز هو مدير كلية يونيون للاهوت (Union School of Theology) بمدينة أكسفورد في إنجلترا وأستاذ علم اللاهوت بها. وهو ألَّف العديد من الكتب، بما في ذلك "الفرح في المسيح" (Rejoicing in Christ). كما أنه الأستاذ المُميَّز لسلسلة ليجونير التعليمية بعنوان "الإصلاح الإنجليزي والبيوريتان" (The English Reformation and the Puritans).