المحاضرة 9: نظرة البروتستانت للتبرير

ينفر العديد من الناس في الثقافة المعاصرة من فكرة الاحتساب المزدوج المتأصِّل في الفهم البروتستانتي للتبرير. ويقولون إن قيام الله بوضع خطايا الآخرين على ابنه، وفي الوقت نفسه يعلن أن المذنبين أبرارًا بسبب استحقاق المسيح هو ضد العقل ويخلق شكلاً من أشكال "إساءة معاملة الأبناء بشكل ضخم". لكن هذا الرأي يوضِّح وجود خلل خطير في التفكير، لأن الآب لا يسيء إلى ابنه. على العكس من ذلك، توضع خطايانا على أكتاف المسيح على الصليب، وهو يتحمَّل هذا العبء بإرادته من أجل خرافه. علاوة على ذلك، فإن أي رأي ضد الاحتساب المزدوج يقلِّل من محبة الله لأبنائه. وكما يُظهر د. أر. سي. سبرول في هذه المحاضرة، إنها المحبة هي التي تحرِّر الخطاة من موضع اليأس، وتأتي بهم إلى الخلاص.