TTJAN18_200x1000

مخافة الله

يتناول عدد يناير 2018 من مجلة تيبولتوك تعاليم الكتاب المقدس حول مخافة الله. عندما أنقذ الرب شعبه من العبوديَّة في مصر وأتى بهم إلى أرض الموعد، أمر شعب إسرائيل أن يتَّقوه حتى يجدوا النجاح والإقامة الدائمة في كنعان (تثنية 6: 10-15). ومع ذلك، يُظهر لنا تاريخ شعب الله أن إسرائيل أخفقت في كثير من الأحيان في مخافة الله، ولذلك تم إرسالهم إلى السبي. علاوة على ذلك، فشل شعب الله في العهد الجديد كثيرًا في مخافته، وكانت النتيجة تاريخًا من تكرار الخطية والانقسام. في كثير من الأحيان، أصبحنا مثل العالم غير المؤمن حيث "لَيْسَ خَوْفُ اللهِ قُدَّامَ عُيُونِهِمْ" (رومية 3: 18). يُقدِّم هذا العدد من مجلة تيبولتوك لمحة عامة عن التعليم الكتابي عن مخافة الله، مُذكِّرًا القُرَّاء لماذا يجب أن يهابوا الله وكيف تبدو مخافة الرب في حياتنا.
 

 
٦ يوليو ۲۰۲۰

مسرة الله في الاختيار

على الرغم من أن سبب خلاصنا لا يعود إلى شيء فينا، فهذا لا يعني أن الله ليس لديه قصد من اختياره لمختاريه. بل لديه قصد، وهو قصد صالح.
۲۹ سبتمبر ۲۰۲۰

الله الذي ينبغي أن نخافه

يخاف المؤمنون الله لأننا ندرك أن بهاء شخصه غير المحدود والسرمدي والمهيب يمكن أن يخرجنا من الوجود. نخاف الله لأننا نعلم أنه إذا رأيناه في ملء مجده، فلن يكون لنا وجود بعد ذلك.