إيجاد هويتك | خدمات ليجونير
 

إيجاد هويتك

أفسس 4: 11-15
وَهُوَ أَعْطَى الْبَعْضَ أَنْ يَكُونُوا رُسُلاً، وَالْبَعْضَ أَنْبِيَاءَ، وَالْبَعْضَ مُبَشِّرِينَ، وَالْبَعْضَ رُعَاةً وَمُعَلِّمِينَ، لأَجْلِ تَكْمِيلِ الْقِدِّيسِينَ لِعَمَلِ الْخِدْمَةِ، لِبُنْيَانِ جَسَدِ الْمَسِيحِ، إِلَى أَنْ نَنْتَهِيَ جَمِيعُنَا إِلَى وَحْدَانِيَّةِ الإِيمَانِ وَمَعْرِفَةِ ابْنِ اللهِ. إِلَى إِنْسَانٍ كَامِل. إِلَى قِيَاسِ قَامَةِ مِلْءِ الْمَسِيحِ. كَيْ لاَ نَكُونَ فِي مَا بَعْدُ أَطْفَالاً مُضْطَرِبِينَ وَمَحْمُولِينَ بِكُلِّ رِيحِ تَعْلِيمٍ، بِحِيلَةِ النَّاسِ، بِمَكْرٍ إِلَى مَكِيدَةِ الضَّلاَلِ. بَلْ صَادِقِينَ فِي الْمَحَبَّةِ، نَنْمُو فِي كُلِّ شَيْءٍ إِلَى ذَاكَ الَّذِي هُوَ الرَّأْسُ: الْمَسِيحُ.
 
 

يستخدم الكتاب المقدس أوصاف عديدة ليصف الكنيسة مثل جسد المسيح، والمختارين، وبيت الله، والقديسين. ومن أدق الأوصاف التي يطلقا الكتاب المقدس تعبير "شعب الله".

إذن، فالكنيسة هي الشعب. أعلنت كنيسة روما الكاثوليكية قبلًا: "حيث الأسقف، تجد الكنيسة". في المقابل أعلن الإصلاح: "حيث شعب الله، تجد الكنيسة — كنيسة خاضعة لسيادة المسيح وربوبيته، ويسكنها الروح القدس".

فالكنيسة ليست بناءً أو رجال دين أو كيانًا مُستقلًا، بل شعب الله. حين أعلن مارتن لوثر عن رؤيته عن كهنوت جميع المؤمنين، لم ينتقص من الدور الوظيفي الكتابي لرجال الدين. فقد أدرك جيدًا أن المسيح وضع الرعاة والمُعلمين لخدمة الكنيسة، بجانب وظائف أخرى، لمهام مُحددة. ما كان يقصده لوثر هو أن خدمة المسيح الكهنوتية موزعة بتدابير مختلفة على كل مؤمن.

في محضر الله: الحياة أمام وجه الله.

قدم الشكر لله على أنك عضو في جسد المسيح، المختارين، شعب الله.