المحاضرة 8: العشاء الأخير

في العهد القديم، ميَّز حمل الفصح شعب الله عن المصريين غير المؤمنين. كان عيد الفصح علامة على فداء إسرائيل من مصر. وصف أنبياء العهد القديم الفداء المستقبلي لإسرائيل بمفردات تصف خروجًا جديدًا. في هذه المحاضرة يلقي د. سبرول نظرة على العشاء الأخير، مُوضحًا كيف أن المسيح هو حمل الفصح في تلك الوليمة التي تشير إلى قدوم الخروج الأعظم، أي الفداء من عبودية الخطية والموت.