المحاضرة 7: الدخول الانتصاري

عندما دخل "يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ" مُنتصرًا إلى أورشليم، فعل ذلك تحقيقًا لوعد العهد القديم بأن يأتي ملك إسرائيل إلى المدينة راكبًا على ظهر حمار. في هذه المحاضرة يفحص د. سبرول وظائف وساطة المسيح الثلاثة ليسوع، ليس فقط كنبينا وملكنا، بل كرئيس كهنة لنا أيضًا.