المحاضرة 5: التجربة

مباشرةً بعد معموديَّة يسوع، أُصعِد إلى البرية ليجرِّبه إبليس. لا نتذكر هنا تجربة إسرائيل في البرية فحسب، بل بالتجربة الأصليَّة - أي تجربة آدم. في هذه المحاضرة يقارن د. سبرول ويقابل بين تجربة آدم الأول وآدم الثاني، مُوضحًا كيف استندت نتائج كل منهما إلى ما إذا كان قد تم وضع الثقة في كلمة الله.