المحاضرة 10: ظل المسيح

يحتوي الكتاب المقدس على قصص مذهلة عن أعمال معجزيّة أتمّها مبعوثو الرب وعبيده. في بعض الأحيان، يتوه المسيحيون في الطبيعة المعجزيّة لهذه القصص ويخفقون في تحديد الغرض من المعجزات بأنفسهم. بالإضافة إلى مساعدة شعب الله من خلال إظهارات المحبة للنعمة واللطف، فإن الأهم من ذلك هو أن المعجزات أثبتت صحة الأفراد كخدام للرب وأعطت مصداقيّة لكلمة الله التي أحاطت بهم. لقد أجرى يسوع، كلمة الله الحقيقي الحي، معجزات أكثر من جميع عبيد الرب الآخرين مجتمعين معًا، وفي فترة أقل بكثير من طرق الله الأخرى. وهذا يذكرنا بالطبيعة الفريدة لمخلصنا، ابن الله، الكلمة اللوجوس، الذي فيه يُستعلن ملء الله بقوة وجلال.