2018_TBT_11

العيش بالكلمة

يتناول عدد نوفمبر 1018 من مجلة تيبولتوك ما يعنيه أن يكون المسيحيون أهل الكتاب. على مدار تاريخ المسيحية، أدركت الكنيسة أن الأسفار الستة والستين للكتاب المقدس هي كلمة الله المعصومة من الخطأ والغير قابلة للخطأ "المُتضمنة في الأسفار المقدسة للعهدين القديم والجديد". ولهذا "هي القانون الوحيد الذي يوجّهنا نحو كيفيّة تمجيده والتمتّع به" (دليل أسئلة وأجوبة وستمنستر الموجز السؤال 2). بما أن الكنيسة استقبلت هذا الإعلان من الله، فإن مسؤولية الكنيسة هي الخضوع للكتاب المقدس وتطبيقه بشكل صحيح في كل الحياة. يتناول هذا العدد من المجلة موضوع علم التفسير وقواعده. علاوة على ذلك، يسعى إلى مساعدة المسيحيين على فهم كيفية تطبيق الإنجيل بينما نسعى إلى أن نكون مؤمنين مخلصين ندرس كلمة الله، ونتأمل فيها، ونحبها.
 

 
۱ يونيو ۲۰۱۹

كيف قرأ يسوع الكتب المقدسة

كإنسان — كوسيط العهد وحافظه — كان على يسوع أن يدرس ويفهم الكتب المقدسة. احتاج أن يقرأ العهد القديم مثلما نحتاج نحن أن نقرأ العهد القديم؛ ولكنه كان يقرأ القديم بطريقة فريدة لكونه مكتوب له وعنه. ويمكننا أن نستنتج أن يسوع كان يعلم أن الله كتب هذه الحقائق له وعنه كلما قرأ الكتب المقدسة.