17_4

القرن السابع عشر

يتناول عدد أبريل 2017 من مجلة تيبولتوك تاريخ الكنيسة والعالم في القرن السابع عشر. على الرغم من أن معظم المسيحيين لديهم على الأقل معرفة عابرة بالقرن السادس عشر والإصلاح البروتستانتي، إلا أن معرفة تاريخ الكنيسة خلال القرن السابع عشر أقل انتشارًا. هذا أمر مؤسف، لأن القرن السابع عشر كان مؤثرًا جدًا في تطور فكر الإصلاح، وتقواه، وتطبيقه. يتناول هذا العدد من المجلة تاريخ الكنيسة في القرن السابع عشر، مع التركيز بشكل خاص على التطورات في التقليد المُصلَح التي شكَّلت فهمنا للاهوت والحياة المسيحيَّة حتى يومنا هذا.
 

 
۱۷ سبتمبر ۲۰۱۹

في مواجهة السفسطائيين

إذا انتصرت السفسطائيَّة في ثقافتنا، ستكون نهاية حضارتنا لأن هذا النمط الشكوكي والإقناع السطحي ينتزع الحياة من محيط الحق والحقيقة. إن كان لا يمكن تمييز أي شيء على إنه حق، فالذي سيتدمَّر هو القواعد والأسس التي يفرِّق بها البشر بين ما هو خير وما هو شر.