المحاضرة 6: هل يمكن مقاومة النعمة؟

علَّمت البدعة البيلاجيَّة القديمة أن سقوط آدم لم يكن له تأثير على البشريَّة، وبالتالي، لسنا بحاجة إلى النعمة لإرضاء الله. رد القديس أوغسطينوس بالتعليم أن الخطية لم تُؤثِّر علينا فحسب، بل أن إرادتنا لم تكن قادرة على إرضاء الله. من الناحية النظريَّة، هناك حل وسط لهذين الرأيين الصارمين يسمى شبه البيلاجيَّة. هل من الممكن أن يكون السقوط قد أضعف إرادتنا؟ للإجابة عن سؤال "هل يمكن مقاومة النعمة؟" يشرح د. سبرول ضعف وجهة النظر شبه البيلاجيَّة، وكيف أن النعمة هي العلاج الوحيد لحالتنا الساقطة.