المحاضرة 4: شخص المسيح وعمله (الجزء الثاني)

يُعتبر قانون إيمان الرسل رمزًا مقبولًا عالميًا للإيمان القويم في الكنيسة منذ القرون الأولى. من خلاله، يمكن للمسيحي أن يعترف بإيمانه بالله المثلث الأقانيم، وبالكنيسة الواحدة الحقيقية، وبمغفرة الخطايا، وبرجاء الحياة الأبدية. إذن ما علاقة الحاكم الروماني الوثني بهذا كله؟ لماذا كُتب اسم الرجل الذي أذن بصلب ابن الله في قانون إيمان مسيحي؟ في هذه المحاضرة، يشرح د. سبول ليس فقط السبب التاريخي، ولكن السبب اللاهوتي وراء ذكر اسم بيلاطس البنطي في قانون الإيمان.