من المقالات

۱٤ أكتوبر ۲۰۱۹

غرض ونطاق الكفارة

هل كانت كفارة المسيح كفارة حقيقيَّة؟ هل حقًا أتمَّ المسيح مطالب العدل الإلهي، أم فقط جعل ذلك ممكنًا؟ إن كان المسيح قد قدَّم فدية عن كل البشر وكفَّر عن كل خطاياهم، إذن من الواضح أن كل البشر سوف يخلصون. إن الكفارة الشاملة لجميع البشر، إن كانت حقيقيَّة وليست فقط مُحتملة، تعني الخلاص الشامل لجميع البشر.
۸ أكتوبر ۲۰۱۹

ما معنى التعويض والاسترضاء؟

إن المتسترين بالكفارة مُخلَّصين من الغضب المُهلك الذي سيُسكب على الجميع. إنه لأمر مُرهب الوقوع بين يدي إله قدوس غاضب. لكن ما من غضب على من دُفع ثمن خطاياهم. هذا هو الخلاص وجوهره.
۸ أكتوبر ۲۰۱۹

النجاح الكتابي

بدلاً من خدمة أهداف ملكوتنا الشخصي، أيًا كانت — الراحة، والقبول، والمال، إلخ — الشخص الناجح يضع ملكوت الله أولاً. فهو مستعد أن يضحي بأي من هذه الأمور، أن وقفت في طريق خدمة الله، أو أن يستخدمهم من أجل الله كمصادر هو وكيل عنها، وسيقدم عنها حسابًا يومًا ما (انظر متى 25: 14–30).

الفيديوهات

شاهد الفيديوهات