هل تغيرت كنيسة روما الكاثوليكية منذ القرن السادس عشر؟

تغيرت كنيسة روما الكاثوليكية منذ القرن السادس عشر. لا شك في ذلك. وتغيرت الاختلافات التي كانت بيننا في القرن السادس عشر. فهي الآن أكبر بكثير مما كانت عليه في القرن السادس عشر. صدرت كل العقائد المريميَّة بعد عصر الإصلاح. جاء الإيمان الكاثوليكي بعصمة البابا بعد عصر الإصلاح البروتستانتي.

الأمور لا تتحسن، بل تسوء. وفي الملخص الحديث لشرح أصول الإيمان لكنيسة روما الكاثوليكية الصادر في تسعينيات القرن الماضي، أعيد التأكيد على كل القضايا الجوهرية المتعلقة بجدال القرن السادس العشر في هذا الملخص بما في ذلك زوائد فضائل القديسين، والمطهر، وصكوك الغفران، والتبرير بواسطة الأسرار. لذلك عندما يقول الناس إن الإصلاح انتهى، فإنهم لا يعرفون ما يتحدثون عنه، بكل ببساطة. هم لا يعلمون لاهوت كنيسة روما الكاثوليكية.